الاثنين - 13 يوليو 2020

تأثير التكنولوجيا علي صحة الاطفال

  • mahmoud
  • 02 فبراير 2019
تأثير التكنولوجيا علي صحة الاطفال

عزيزتي الام / عزيزي الاب

تأثير  التكنولوجيا علي الاطفال الاقل من عمر 4 سنوات احنا بندمرهم بالتكنولوجيا

والموبيلات لأن علي اقصي تقدير يستخدمه ساعة واحده في اليوم او يكون مفيش خالص افضل .

بلاش نستسهل اننا نشغل او نستريح من بكاؤه الطفل في الموبايل عشان تخلصي شغل

البيت او تكلمي حد او تنامي او انك كدا بتفرحيه  لات التأثير  التكنولوجيا علي الاطفال له اضرار كبيرة

تأثير  التكنولوجيا علي الاطفال هنلخصها في عنوانين رئيسية ثم نشرحها  في المقال :

  • التوحد و الانعزال
  • اشعة كهرومغناطيسية
  • الكسل والخمول الجسدي والفكري
  • والهذيان الذهني
  • بانحناء في الرأس والعنق
  • مشاكل في العين
  • الانفتاح غير المحدود
  • نوبات صرع
  • والعزلة الاجتماعية
  • اكتساب العنف
  • ضعف التحصيل العلمي

في عالم تغزو فيه التكنولوجيا بسرعة فائقة، أصبح من المستحيل أن تجد طفلا لا يستخدم الهواتف الذكية

والكمبيوتر و الآيباد فلا يجد الطفل صعوبة في استخدام شاشات اللمس أو الضغط على الأزرار التي تحتويها

تلك الأجهزة التكنولوجية الحديثة.

و بذلك أصبحت التكنولوجيا جزء لا يتجزأ من الحياة اليومية لأي طفل و هو ما يطرح عدة تساؤلات و اختلاف الآراء

حول تأثير التكنولوجيا علي الاطفال  و ايجابيات و أضرار التكنولوجيا و هل لها أخطار تهدد نشأة و حياة الطفل

فيما بعد.

♦ تأثير التكنولوجيا علي الاطفال ( السلبيات )

⇐ التوحد و الانعزال:

تدفع التكنولوجيا الطفل إلى التوحد و الانعزال عن عائلته و أصدقائه وينطوي في عالم إلكتروني افتراضي

فتجد أنه يقضي ساعات أمام شاشة التلفاز أو الآيباد إما لمشاهدة الأفلام أو ممارسة الألعاب حتى أن الطفل

يفضل قضاء أغلب وقته مع الأجهزة الإلكترونية بدلا من قضاء وقته مع عائلته.

 كما وجدت الدّراسات بأنّ الأطفال دون سن الثّانية والّذين يقضون السّاعات أمام شاشات التّلفاز

أكثر عرضةٍ للإصابة بمرض التّوحّد من غيرهم.

⇐ أضرار صحية:

قضاء الأطفال ساعات أمام شاشات التلفاز أو اللابتوب أو حتى الهواتف الذكية تعرض الطفل للأشعة المنبعثة

منها مما يؤدي إلي ضعف النظر و تحسس العين، هذا بالإضافة إلى مشاكل صحية أخرى مثل السمنة لكثرة

جلوس الأطفال و تناولهم الأطعمة الكثيرة دون إدراك الكمية.

⇐ الانفتاح غير المحدود:

من خلال الأجهزة التكنولوجية و الانترنت قد يتعرض الطفل لمحتوى غير لائق لعمره فهو عالم مفتوح ليس له

حدود أو شروط و مع سن الأطفال الصغير لا يدركون كيفية التمييز بين ما هو صحيح و خاطئ مما يؤثر

بالطبع في سلوكياتهم.

⇐ اكتساب العنف:

قد يكتسب الطفل العنف و ذلك نتيجة لمشاهدته بعض الأفلام التي تقدم مشاهد عنف بشكل أو بآخر أو

عن طريق الألعاب التي تتضمن حروب أو قتل وعادة ما يتأثر الطفل بما يشاهده بل و يحاول ممارسته في

الحياة الواقعية.

فتتمثل في تعزيز ميول العنف والعدوان لدى الأطفال والمراهقين، حيث إن نسبة كبيرة من الألعاب الإلكترونية

تعتمد على التسلية والاستمتاع بقتل الآخرين والتدمير، والاعتداء عليهم من دون وجه حق .

وبذلك يصبح لدى الطفل أو المراهق أساليب ارتكاب الجريمة وفنونها وحيلها من خلال تنمية عقولهم وقدراتهم

ومهاراتهم العدوانية التي يترتب عليها في النهاية ارتكاب جريمة .

وهذه القدرات مكتسبة من خلال الاعتياد على ممارسة تلك الألعاب.

⇐ السّمنة:

لم يعُد الأطفال في وقتنا هذا يهوون اللّعب والمرح والرّكض في الخارج، ولم يعُد الأولاد يمارسون مباريات

كرة القدم وبطولاتها كما عهدناهم في السّابق.

ونادراً ما نسمع أصوات الصّغار يضحكون ويلاحقون بعضهم في الحدائق والسّاحات، فانحصر لعبهم ومرحهم

في عزلةٍ مع ألعابهم الإلكترونيّة الّتي طغت على حياتهم.

حيث أصبحت أريكة غرفة الجلوس حديقتهم ومكان لعبهم، فيقضون يومهم بالسّاعات جالسين من دون حركة،

ممّا يؤدّي إلى إصابتهم بالسّمنة، والّتي تعدّ مرض العصر.

⇐ أضرار على النّظر:

بقضاء السّاعات أمام شاشات التلفاز أو شاشات الحاسوب، وبالتّعرّض المستمرّ للأشعّة المؤذية المنبعثة منها،

تتعرّض أعين الأطفال وأجسامهم بشكلٍ عامٍ إلى أذىً كبير، من ضعف النّظر إلى تحسّس العين،

ممّا يؤدّي إلى الاستعانة بالنّظّارات الطّبيّة.

وقال الباحثون في جامعة “ساني” لطب العيون بنيويورك إنهم وجدوا أن الأشخاص الذين يقرأون

الرسائل ويتصفحون الانترنت على هواتفهم النقالة يميلون إلى تقريب الأجهزة من أعينهم أكثر من الكتب

والصحف ما يجبر العين على العمل بشكل متعب أكثر من العادة.

وقال الباحث المسؤول عن الدراسة، مارك روزنفيلد إن “حقيقة حمل الأشخاص للأجهزة بمسافة قريبة

من العين يجعلها تعمل بشكل متعب أكثر للتركيز على الأشياء المكتوبة”.

⇐ ظهور السّلوكيّات السّلبيّة:

نظراً لكثرة الألعاب العنيفة والبرامج التّلفزيونيّة الّتي تحلّل العنف والضّرب والمصارعة وغيرها من السّلوكيّات

الّتي قد تعلق بأذهان الأطفال وتحبّبهم بها من دون رقابة أهاليهم .

فقد ينشأ جيلٌ متشبّعٌ من هذه السّلوكيّات السّلبيّة .

 

فترى الطّفل يضرب أخويه ويتمرّد على والديه، ويهمل دروسه وواجباته تقيّداً بنجمه المفضّل في برنامجٍ ما.

⇐ الادمان على الاجهزة التكنولوجية قد تؤدي الى نوبات صرع

ومن جهة أخرى كشف العلماء مؤخراً أن الوميض المتقطع بسبب المستويات العالية والمتباينة من الإضاءة في

الرسوم المتحركة الموجودة في هذه الألعاب يتسبب في حدوث نوبات من الصرع لدى الأطفال .

وحذر العلماء من الاستخدام المستمر والمتزايد لألعاب الكمبيوتر الاهتزازية من قبل الأطفال لاحتمال

ارتباطه بالإصابة بمرض ارتعاش الأذرع.

⇐ أمراض نفسية

كاضطراب النوم والقلق والتوتر والاكتئاب، والعزلة الاجتماعية والانطواء والانفراد بالكمبيوتر، وانعزال الطفل نفسه

عن الأسرة والحياة والاكتئاب والانتحار.

⇐ ضعف التحصيل العلمي ورسوب وفشل في الدراسة .

⇐ وحدوث الكسل والخمول والعزلة الاجتماعية لدى الأطفال

بالإضافة إلى التوتر الاجتماعي وفقدان المقدرة على التفكير الحر وانحسار العزيمة والإرادة لدى الفرد.

⇐ اشعة كهرومغناطيسية

للأجهزة التكنولوجيا اشعة كهرومغناطيسية قد تؤثر في صحة الطفل .

حيث أوضحت الدراسات أن معدل امتصاص الجسم للطاقة الكهرومغناطيسية يعتمد بقدر كبير على توجه

المحور الأكبر لجسم الإنسان بالنسبة للمجال الكهربي .

ويبلغ معدل الامتصاص قمته عندما يكون طول الجسم مساوياً لـ0.4 تقريبا من طول الموجة، وعند ذبذبات

تتراوح قيمتها بين 70-80 ميجاهرتز (الذبذبات الرنينية) .

وعندما يكون الإنسان معزولا عن التلامس الأرضي، وقد لوحظ أن ملامسة الإنسان للأرض تحت هذه الظروف

تخفض الذبذبات إلى ما يقرب من النصف (35-40 ميجا هيرتز)، ويوضح ذلك أهمية العناية بإقامة نظم التوصيلات

الأرضية في الشبكات الكهربائية بالمدارس والمنازل ومنشآت العمل المختلفة.

ومن الأعراض الصحية للإشعاعات الكهرومغناطيسية الصداع المزمن والتوتر والرعب والانفعالات غير السوية

والإحباط وزيادة الحساسية بالجلد والصدر والعين والتهاب المفاصل وهشاشة العظام.

⇐ الاعراض العضوية

فتظهر في الجهاز المخي العصبي وتتسبب في خفض معدلات التركيز الذهني والتغيرات السلوكية والإحباط

والرغبة في الانتحار.

والجهاز البصري والجهاز القلبي الوعائي والجهاز المناعي .

اضافة إلى الشعور بتأثيرات وقتية منها النسيان وعدم القدرة على التركيز وزيادة الضغط العصبي وذلك بعد

التعرض للإشعاعات الكهرومغناطيسية بمستويات من 01.0 إلى 10 مللي وات/سم2.

⇐ خطورة التكنولوجيا على الأطفال:

أظهرت دراسة أجريت حديثاً على أطفال في إحدى الدول المتقدمة، تتراوح أعمارهم بين أربع وخمس سنوات،

أنّ الأطفال يقضون سبع ساعات ونصف الساعة يومياً أمام شاشات الأجهزة الإلكترونية .

أي بزيادة ساعة وسبع عشرة دقيقة أكثر مما كان يفعل الأطفال في العمر نفسه قبل خمس سنوات.

ومن المستغرب أكثر أنّ الدراسة نفسها أظهرت أن بعض الأطفال ممن لا تزيد أعمارهم على السنتين يقضون

نحو ساعتين يومياً أمام شاشة جهاز إلكتروني.

ولكن علينا كأهلٍ أن نُراجع أنفسنا مرّاتٍ عدّة قبل أن نسمح لأطفالنا بقضاء معظم أوقاتهم باستخدام

التّكنولوجيا .

وقبل أن نتركهم يلعبون بها من دون رقابةٍ منّا، فهي لها من السّيّئات والتّأثيرات السّلبيّة الكثير .

 

♦ نصائح للاستخدام التكنولوجيا مع الاطفال

  • لا يقل سن الطفل عن اربع سنوات . 
  • رقابة مستمرّة من شخصٍ بالغ أثناء استخدام طفلك للتّكنولوجيا.
  •  تحديد أوقاتٍ معينة  بحيث لا تتجاوز السّاعتين في اليوم.
  • الحرص على ممارسة طفلك للرّياضة بعد استخدام التّكنولوجيا للحدّ من آثارها على الظّهر

         والرّقبة، نتيجةً للجلوس لفتراتٍ طويلة.

  • يجب أن تكون قدوة لطفلك

         فلا يمكن أن تقوم بتوجيه طفلك بالإرشاد في استخدام الهاتف أو الآيباد بينما أنت تقضي

          أغلب وقتك مع الهاتف أو في مشاهدة التلفاز .

  • من الجيد أن تحث طفلك علي التفكير و اختيار الأنسب له و ما يساعده في تحقيق أهدافه

         و تطوير و تحسين نفسه كما أنه من الضروري أن تعلم طفلك كيف يرتب أولوياته وينظم وقته .

  • من الجيد أن يقوم الآباء بتخصيص وقت للعائلة

        بدون استخدام الهواتف الذكية وشاشات التلفاز وغيرها من الأجهزة التي تعيق التواصل

         الاجتماعي في الحياة .

  • جعل لغة حوار بين الآباء والأطفال كما يسهم في إطلاع الآباء علي سلوكيات الطفل وملاحظة

          ردود أفعاله في مواقف مختلفة.

اقرأ ايضا : العنف الاسري تعريفه واثاره واضاره علي الاسرة والمجتمع

♦ اخيرا اراء طبية بخصوص الاضرار :

يقول طبيب العيون الدكتور منتصر صلاح الدين:

“تعتبر الأجهزة السطحية اللمسية (الآي باد) وأجهزة الكمبيوتر من اكثر الأجهزة التكنولوجيا ضرراً على العين،

والتي قد تسبب جفاف العين عند مستخدميها من الاطفال .

حيث تتم العملية من خلال التركيز المطول الذي يرهق عضلة النظر الضعيف.

فالعين تحتوي على سائل دمعي يساعد على عدم جفافها، حيث يقوم الجفن بالرمش مرة كل خمس ثوانٍ

وينتج عن ذلك تكون طبقة جديدة من الدموع تغطي سطح العين وان تعرضت العين إلى تركيز مطول وعدم الرمش.

يؤدي ذلك إلى عدم افرازها الكمية الكافية من السائل الدمعي، ما ينتج عنه التهابات وحكة وعدم الراحة في العين”.

ويرى طبيب الأسرة الدكتور سمير غويبه أن:

“دخول الأجهزة التكنولوجيا في الأسرة رسخّ مفاهيم ومعاني الانفراد والانعزالية في الأسرة.

حيث أصبح لكل فرد أجهزة خاصة به لا احد يتعدى على خصوصيته في استخدامها.

وهذا باعد بين افراد الأسرة وأفقد روح التواصل والترابط..

ومن اخطر الامراض التي قد تصيب أفراد الاسرة، وخاصة الأطفال، جراء استخدام هذه الأجهزة “التوحد”

الذي يكون فيه المخ غير قابل لاستيعاب المعلومات او معالجتها ما يؤدي إلى صعوبة الاتصال بمن حوله

واضطرابات في اكتساب مهارات التعليم السلوكي والاجتماعي”.

 الدراسة التي نشرت في أرشيف طب الأطفال واليافعين في عام 2010 للميلاد :

والتي أفادت بأن الاستخدام المفرط للتكنولوجيا قد تسبب في تكسير الروابط العاطفية

بين الآباء وأظفالهم .

 الدراسة التي نشرتها كيلي لورسون أستاذة علم الحركة والترويح في جامعة ولاية

إلينوي والتي أفادت بأن الاستخدام المفرط للتكنولوجيا تسبب في زيادة نسبة الدهون

لدى الأطفال. بالإضافة إلى تناقص ساعات النوم لديهم، والعكس صحيح.

الدراسة التي نشرت في جامعة كوين في كندا.والتي أفادت بأن المتطوعون الذين

استخدام التكنولوجيا من بين 3 إلى 4 ساعات في اليوم كانوا أكثر عرضة بنسبة

50% للوقوع في سلوكيات خطيرة كالتدخين أو تعاطي المخدرات.

ربنا يحفظ اولادنا من كل مكروه وشر

الحقن العضلي سؤال وجواب

قناة اليوتيوب – حياتك بين ايديك life-inyour-hands

المصادر :


www.altibbi.com/مقالات-طبية/صحة-الطفل/مخاطر-الاجهزة-التكنولوجية-على-صحة-الاطفال-1358

www.xcite.com/blog/ar/تسوق-الكترونى/للتكنولوجيا-فوائد-للطفل-لكن-ماذا-عن-ا/

mawdoo3.com/تأثير_التكنولوجيا_على_الأطفال

mawdoo3.com/أثر_التكنولوجيا_على_الأطفال

%d مدونون معجبون بهذه: